الرئيسية / أخبار عامة / سوني بلايستيشن 4 “نيو” وخيبة مايكروسوفت الجديدة
سوني Neo وخيبة مايكروسوفت جديدة
سوني Neo وخيبة مايكروسوفت جديدة

سوني بلايستيشن 4 “نيو” وخيبة مايكروسوفت الجديدة

خلال أيام قليلة سيبدأ مؤتمر الـ E3، الأكبر من نوعه في عالم الألعاب الإلكترونية في لوس أنجلوس. حيث تجتمع نخبة من أهم مطوري الألعاب حول العالم لعرض آخر ما توصلوا إليه من الألعاب والبرمجيات ومنصات اللعب. وكما هو متوقع فإن أهم اسمين في منصات الألعاب سيرفعان سقف المنافسة مجدداً هذا العام.

حين أعلنت سوني ومايكروسوفت منصات اللعب الخاصة بكل منهما في عام 2013 احتدت المنافسة وحرارة اللعب بين أنصار العلامتين التجاريتين. وأخذت مايكروسوفت زمام المبادرة أولاً بالكلام عن سياساتها الجديدة في Xbox One بما في ذلك تلك المتعلقة بنظام إدارة الحقوق الرقمية، إضافة إلى إجبار كل اللاعبين على استعمال الـ Kinect. ولكن حين بدأت أرقام المبيعات بالظهور بدا واضحاً أن PlayStation 4 كانت هي الرابح في النهاية.

من الواضح أن كل المزايا الرقمية التي وضعتها مايكروسفت في منصتها One باءت بالفشل. كما أن Kinect، التي سوقت بداية على أنها جزء ثابت من المنصة، أصبحت إضافة لا ضرورة لها لاحقاً مع ظهور أرقام المبيعات من ذلك العام. وكانت النتيجة أن مايكروسوفت أطلقت منصة أغلى وأقل كفاءة من منافستها حاولت عبرها الشركة بيع فكرة مستقبلية لم تلق رواجاً عند أحد.

والآن، قبل أيام من انطلاق مؤتمر E3 وخلافاً لكل التوقعات تؤكد سوني خبر منتج جديد أطلقت عليه مؤقتاً اسم PlayStation Neo وهي نسخة أقوى من PlayStation 4. لكن المنصة الجديدة المنتظرة لن تكون بديلاً نهائياً لسابقتها وإنما، كما أكد آندرو هاوس الرئيس والمدير التنفيذي لشركة سوني، صممت لتكون مكملاً للنموذج السابق. وهو الأمر الذي يعني أن كلا المنصتان ستوضعان على رفوف البيع على حد سواء.

يفهم من كلام هاوس أن المنصة الجديدة مصممة تحديداً لتتماشى مع متطلبات اللاعبين المحترفين، إضافة إلى أنها ستدعم شاشات 4K وألعاب الواقع الافتراضي. لكن المدير التنفيذي أكد أيضاً أن سوني لن تقوم بالإعلان عن منتجها الجديد في مؤتمر E3 لأن سوني تريد أن تتأكد من وجود طيف كامل من التجارب الشيقة التي تتلاءم مع منصتها تلك حين تقرر إطلاقها لاحقاً.

يأتي ذلك بالتزامن مع شائعات عن إطلاق مايكروسوفت لمنصتين جديدتين إلى جانت Xbox One. الأولى، والتي ستطلق غالباً في مؤتمر E3، عبارة عن نسخة مصغرة من Xbox One معدة بأيدي تحكم ذات تصميم جديد. أما الثانية Scorpio فهي منصة أقوى بأربع مرات من المنصة الحالية لكنها لن ترى النور قبل عام 2017.

بعد فشلها أمام منصة سوني لابد أن مايكروسوفت تشعر بضرورة إطلاق شيء جديد لمحبيها. ورغم أن سوني لن تطلق منصتها الجديدة في الأيام القليلة القادمة إلا إنها تشعر بالثقة الكافية لتأكيد الشائعات حول جديدها القريب ومن ثم مراقبة ما ستقدمه مايكروسوفت للملأ في الوقت الذي تركز به على مجال البرمجيات لمنصتها المقبلة.

شاهد أيضاً

أفضل الكمبيوترات المحمولة “لابتوبات” في معرض CES 2019

في كل عام يطل علينا معرض CES بتقنيات جديدة و تحديثات في شتى مجالات التقنية …